و*** أمها العشرة لاف – الحلقة الرابعة

هيا صباحكم بالخير و إن شاء الله اليوم أقل تعاسة مل البارح و أكثر تعاسة من غدوة و لو أنو يا ذنوبي أما كيما تقول فيروز « لسة فيه أمل » و ديما يمشي…

كنت نسمع في الراديو قبيلة و كي العادة خذيت الشحنة الصباحية متاع الغزول… من موجة إل موجة الماء ديما مالح و حوت ياكل حوت و قليل الجهد يموت…. هيا اليوم وين تركب على موجة تسمع على حكاية مجمع يازاكي الياباني الي سكر في أم لعرايس و اللي يقلك 2200 خدام صبح بطال و اللي يقلك 4000. تو نرجعولها. قبل ما نرجعوا حبيت نسطر تحت كلمة ياباني، أهوكة اليابانيين إلي نهار كامل يفيسوا بيهم علينا الجماعة الخدامة ياسر و اللي تفهم ياسر و المغرومة بالجمل من نوع « الشعب بهيم » و « شوفو اليابانيين و مبعد اندبوا » و لا « زايد البلاد هاذي ما تقوملهاش قيامة ياخي تسخايل عايش في الجابون » أهوكا الجماعة هذم ماذابيهم يثبتوا و يتفكروا إلي الجبابنة حالين معامل في تونس يدخلوا في الفلوس باليد العاملة متاع الشعب البهيم و الكركار و اللي ما يحبش و ما يعرفش يخدم. درا علاش و درا كيفاش.

نرجعوا لحكاية المعمل متاع أم لعرايس فما جماعة تقول الي المعمل سكر على خاطر الاضرابات و الاعتصامات و اللي العدد متاع البطالة اللي زادو في منقالة المليون بطال غير درج يجي 2200 و اللي الشريكة كانت ناوية تتوسع و تخدم 4000 خدام. هذي الحكاية الرسمية

فما جماعة أخرى تقولك الي حكاية التسكير ما عندها حتى دخل بالاضرابات و الاعتصامات و اللي الشركة وفات فترة الاعفاء مالتغطية ياخي ڨطعت. بالطبيعة الناس هذي قاتلك معاتش تصدقوا الإعلام اللي مزال بنفسجي و الحكومة تكذب علينا الخ الخ الخ و البلاد موش داخلة في حيط و الشغل لازموا يولي حق دستوري. هاو بش نرجعولها مبعد حق دستوري هذي.

هيا أحنا نقولو كيما قبل الثورة كيما بعدها الصحيح كان عند ربي و تطلع للسماء و تهبط يا تمشي لأم العرايس و تعمل تحقيقك و حدك و لا تقعد هكاكا و كي تببص عمرك لاك بش تعرف علاش المعمل سكر. لا علينا.

المعمل سكر و السلام و الـ2200 خدام اللي صبحوا بطالة ليهم ربي و كيما يقول المثل الشنقة مع الجماعة خلاعة شنوما مليون بطال غير درج و شنوما مليون بطال غير درجين.

أما خلي نحكيو شويا على حكاية الشركات الأجنبية هاذي. دجي لتونس تلقى البيبان الكل محلولة و الريوس لكلها مطبسة تطلب الأرض بلاش نعطيوها و ساعات عل الفازة نبيعولها الأرض بالدينار الرمزي و في سياق حديث فما شكون في العهد البائد اللي مزال ما بادش برشا يشري الأرض بالدينار الرمزي و مبعد يعمل روحو قيد فلسة و يبيع الأرض بسوم السوق و يفصع. تي هو فما ساعات حتى جماعة عاودت باعت الأرض بسوم السوق للدولة إلي باعتلها الأرض بالدينار الرمزي. أما لا علينا. قالك الشاذ يحفظ و لا يقاس عليه.

هيا تتحل المعامل و تبدى تخدم. أكثر من شطر الخدامة تدخلهم ستاجيارات معناها متربصين معناها القانون ما يلزمهاش بش تخلصهم الأجر الأدنى اللي هو 273 دينار و التربص هذا يدوم 6 شهر في العادة و ساعات يتجدد مرة و مبعد الخدام اللي يخلص حتى 100 و 120 دينار يطرد، يمشي يعدي كونجي في القهوة و لا كان مرا تمشي تخدم شهير و لا ثنين في الديار و خدمة الديار هاذي عمرها لا كانت تجيب العار أما العار فلي يخدمهم في الديار كيفاش يخدمهم و قداش يخلصهم الخ… و الموضوع هذا متاع المعينات المنزلية تو نحكي عليه نهار.

هيا بعد الكونجي في شكل تطريدة يرجع الخدام للمعمل و راسو مطبس بعد ما ضربتوا الحيوط و لا ضربتها مولات الدار اللي تخدم فيها و يرجع يخدم متربص و الكرامة يجيبها ربي.
بالطبيعة الشريكة الأجنبية هذي اللي عاملة مزية كبيرة على الدولة و على الشعب التونسي و على المراقبين و على الديوانية زادة و على المرشي نوار متاع السلعة الطايحة مل الكاميونة و عل الحاكم إلي عايش بالرشوة الخ الخ الخ لازمنا نجازيوها عل الخير إلي جاي من تلاها و الأرض بلاش ما تززيش و لازم نعفيوها مل الضرايب عشرة سنين و كي يوفاو العشرة سنين و تبدا عاملة مزايا كبار على أعيان الدولة و البلاد تنجم تسكر الشركة على الأوراق و تتحل شريكة أخرى باسم آخر أما راهو الشريكة هيّا هيّا و برّة أعطف 10 سنين إعفاء أخرين.

هو بالطبيعة لكلام هذا عمرك لاك بش تسمعوا في الإعلام متاعنا و لا عمرك تحلم نهار الدنيا تقوم عليه و تقعد أما جرب إنت نهار امشي اخدم بنقاب تو تشوف الاعلام كيفاش يتحرك و يتلهى بيك و تولي النخبة مادة وجوهها في التلافز تحكي على كيفاش النقاب يهدد الاقتصاد و البلاد داخلة في حيط الخ الخ الخ و برة شوف النقابيين يجيو معاك و لا ضدك على خاطر هوما أي حاجة تضرب بيها الاقتصاد يحبوها أما زادة يموتوا على ضربان الحزب الحاكم و لذا تولي صعيبة لحكاية. لا علينا. نخمم بصوت عالي و برة…

و توة بالطبيعة بش يقومولي النبارة و جماعة اللليبيرالية و المرشي و العولمة و يقولولي تو نسكروا لبلاد و نطردوا الأجانب الكل و خدمهم إنت الجماعة. النبارة هاذم نجاوبهم إلي أنا عمري لا قلت نسكروهم و اللي أنا مانيش وزيرة و مانيش حمادي الجبالي و مانيش النهضة و موش يخلصوا فيا بش نلقى حلول و حتى كان يخلصوني ما حاشتيش أما حبيت نكتب و نعبر بركة و نقول إلي السياسات الاقتصادية متاع البلاد غالطة و اللي بداه بورقيبة كملوا بن علي و هانا نستناو في النهضة بش نشوفوها شباش تعمل.

هيا نرجعوا للجماعة المغرومة بالشعارات الكبيرة و اللي هي تخدم على روحها و تخلص زوز و تلاثة ملاين في الشهر و نهار كامل تسكر في بيران الامبريالية و تتكيف في دخان الامبريالية و في السهرية تبدا تكسرلك في راسك بحكايات الصراع الطبقي و تحكيلك على حق العامل و الفلاح. لا علينا. و فما زادة الجماعة لخرى متاع اليسار الكافياري اللي يفكروني في الفنانات العجم اللي بعد ما يعبيوها فلوس تعيّشهم و تعيّش عرشهم مليون سنة القدام تولي تعدي في وقتها تحامي عل الحيوانات و عندهم غرام خاص بالبالين و الدوفانات. لا علينا. الجماعة مل الطينة هذي هوما أكبر مرشي لليد العاملة الي حكيت عليها قبيلة اللي تاخو كونجي في شكل تطريدة و ترصيلها تخدم في الديار عند نخبة اليسار الكافياري في إطار حقوق الانسان و المرأة و التغطية الاجتماعية و الأجر الأدنى… لا علينا. هيا هاذم ناس مغرومة برشا بالشعارات و قالك الشغل حق دستوري و لازم ينص عليه الدستور. براس اللي يعز عليكم، نتصوروا اليوم في تونس الشغل حق دستوري و عندنا مليون بطال معناها كيفاش ؟ يقوموا الصباح و على خاطر الشعار مكتوب على ورقة من أوراق الدستور يلقاو رواحهم الكل يخدموا ؟

اللي ما عندوش بديل بربي يخطانا و يخطى البطال مل الشعارات الفارغة، واحد شعار الخبز واحل فيه و موش كي يبدا حق دستوري كي يبدا حق منقوش على جبينو و الدم يشرشر كي الكواش يبدا مسكر الكواش مسكر و مافماش خبز,

أما *** أمها العشرة لاف و المعذرة على العنف اللفظي و السلام.

—————-
بقلم ألفة الرياحي

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s